كيف أبدأ العمل في مجال الاستثمار العقاريّ؟
نظرًا لاتساع رقعة التطور الذي يجوب السوق العقاريّ، والنجاح الكبير الذي يُغدق على كل من يعمل في مجال العقارات، فإن الكثيرين من المعنيين يرغبون في العمل بهذا المجال، ولكن يحتاجون لتوضيح الآلية التي تساعدهم على البدء بهذا العمل، وعليه سيكون موضوع حديثنا في هذا المقال عن كيفية بدء العمل في مجال العقارات. قبيل التطرق للإجابة على تساؤل كيف أبدأ العمل في العقار يستلزم تحديد طبيعة العمل في العقارات، فمثلاً هل تريد ان تكون مستثمر عقاري أم أن تكون وسيط عقاري؟ فالوسيط العقاري هو الوكيل العقاري الذي يكسب ربحه الأساسي من العمولة التي يحصل عليها نظير خدماته وتتراوح نسبتها ما بين 1.5% إلى 2.5% فى الوطن العربي، أما الاستثمار العقاري يشمل شراء وتملك وتأجير وبيع العقارات للربح، كما إن تحسين العقارات يندرج تحت استراتيجية الاستثمار العقاري، الذي يحتاج لرأس مال كبير. كيفية بدء العمل في العقارات: يمكن البدء بالعمل في مجال العقارات من خلال اتباع النصائح المخصصة لهذه الخدمة ممثلةً بكل مما يلي:
  •  التمتع بالمعرفة الكاملة حول مجال العقار، إذ يجب على كل شخص يرغب بدخول المجال العقاري أن تكون لديه الخبرة والمعرفة الكافية بكل جوانب هذا الموضوع، من حيث تعريف وانواع الاستثمار العقاري وتعريف التمويل العقاري، ومعرفة الفرق بين مميزات وعيوب الاستثمار العقاري، وما إلى ذلك من أساسيات تخص العقار.
  • المعرفة الكاملة بقوانين البلاد في المجال العقاري وقواعد المنطقة المراد الاستثمار فيها، ويكون ذلك عبر معرفة ان معرفة جميع أشكال وأنواع العقود المستخدمة فى البيع والشراء.
  • إعداد خطة موزونة للعمل في العقارات، وذلك الحال مثلما يحتاج إليه أي عمل يتم الانحراف فيه، بحيث يتم مراعاة أن تتضمن الخطة على أهداف العمل العقاري والاستراتيجيات المرجوّ اتباعها.
  • اختيار نموذج الأعمال العقارية وعمل دراسة السوق وتحديد المنافسين، بهدف فهم السوق ومعرفة تفاصيل المنافسة الموجودة فيها والمقدرة على معرفة فرص النجاح والتحديات المحتملة في هذا السوق، وتجدر الإشارة إنّ فتح مكتب عقاري يساعد على دراسة السوق.
  • اختيار أفضل نموذج من الأعمال العقارية لمكتبك العقاري.
  • الحرص على اختيار البنية القانونية الصحيحة للعقار، فالبنية تؤثر على الضرائب والأرباح والخسائر واستراتيجيات الخروج وتصفية الشركة في نهاية العمر الافتراضي لها، ويساعد المحامي على الاختيار المثالي البنية القانونية، التي تختلف باختلاف نمو النشاط التجاري.
  • التنبؤ بالتكاليف المتوقعة والأرباح المرجوّ تحقيقها من العمل في العقار، فهذا يساعد على استمرار وإتقان النشاط العقاري.
  • تجربة التسويق العقاري، لجذب أكبر عدد ممكن من العملاء، وبالتالي تحقيق الأرباح.
  • اختيار فريق العمل الناجح من خلال بناء فريق قوي قادر على تحقيق النجاح في مجال الاستثمار، ويمكن القول إنّ بناء شركة عقارية ناجحة يعني بناء فريق ناجح.
  وبهذه المعلومات نكون تعرفنا على كيفية بدء العمل في العقار لتعزيز الإنتاجية والأداء والأرباح.